أضيف في 24 غشت 2016 الساعة 10:01

كل من يزور رام الله من العرب فهو مؤيد لإحتلالها من إسرائيل


Lazhar Touahria

كل من يزور من العرب رام الله, فهو مؤيد لاحتلالها من اسرائيل, حتى وإن أفتى خونة السلطة لشعبهم بأنها زيارة للسجناء وليس للسجان, وحتى إن جال بهم جبريل الرجوب على عتاة المتعصبين الصهاينة كما فعل مع أنور عشقي... تبا لكل السياسيين الذين باعوا ضمائرهم وقضية أمتهم, ولكننا كمجتمع عربي يفترض أن نقاطع كل شاعر أو فنان او رياضي ذهب للضفة, ودخولها عبر معبر اللنبي, وضباط إسرائيل هم من يرفضون ويقبلون دخوله, كما في الصورة أدناه لصابرالرباعي, وكما فعل قبله الشاعر هشام الجخ .... بغض النظر على قيمتهم الشعرية والفنية والرياضية, لعنة الله على من يتابعهم, فهم ليسوا أكثر من عملاء كالرجوب وغيره. أم ترونني متجنيا ومتخلفا وأنتيكا قديمة, ولست براغماتيا , وغير مؤهل للإيمان بصدقية فتوى عباس وزمرته "زيارتنا في الضفة المحتلة كأنها لسجين ولا تعني مناصرة السجان"... والله لو جندت إسرائيل كل خبثاء علمائها, ما توصلوا لاختراع مثل هذه الفتوى, التي لا يعلو في سلم الخيانة عليها شيء؟؟؟؟؟

 


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : Lazhar Touahria

أعمال حره   / وادي سوف , الجزائر


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق