أضيف في 23 يوليوز 2016 الساعة 08:05

الدعم الدولى.....المزيف .عمر الدلال كاتب وسفير سابق


عمر الدلال omar dallal

الدعم الدولى..... المزيف

 

(لايوجد دعم دولى جاد للحرب على الارهاب بكل انحاء ليبيا)

 

اريد ان اضع بين ايدكم بعض من الملاحظات الجديرة بالنظر:

 

اولا_اذا كانت فرنسا تدعم حربنا على الارهاب بجدية ,لماذا جنودها يقتلون على طائرة ليبية متهالكة عمرها اكثر من اربعين سنة.لماذا لم يستعملوا طائراتهم الحديثه المحمية ليحافظوا على جنودهم وويحققوا المهمة بنجاح.(اعتقد ان ها السؤال سيثاربفرنسا من قبل اهل الضحايا والشعب ايضا).

 

ثانيا_ان الوجود الاستخباراتى والخاص والفنى الاجنبى,لم ينقطع بليبيا منذ عمليات النيتو على ليبيا مارس2011 ,باعداد قليلة تزيد وتنقص حسب الاحوال,قامت حتى بعمليات خطف لمواطنيين ليبيين من بنغازى وطرابلس,وكل المطلعين من الليبين يعلمون بوجود مجموعات عسكرية امريكية وبريطانية وايطالية وفرنسية وغيرها ,بكل من بنغازى وسرت وطرابلس وغيرها حاليا.(وهذا يحدث لصالح هذه الدول ومخططاتها المستقبلية ,ولتنافس بينهم فى نفس الوقت واظهار انهم يقدمون بعض المساعدة لليبيين).

 

ثالثا_لماذا كل هذة التصريحات النارية والاحتجاجات الصارخة ونحن نعرف الحقيقة , وان حتى "المجلس الرئاسى" هو غير دستورى ولم يختاره الشعب الليبى ,بل فرض عليه وعلى العالم ,من قبل هذه الدول ومندوبيها وسفرائها.

 

رابعا_انا ارى ان اعادة بناء ليبيا وجيشها وبنيتها التحتية ,واجب قانونى وانسانى على حلف "النيتو" فدول الحلف بشهادة روسيا والصين والهند والبرازيل والمانيا والنظام الليبى السابق ولجان متابعة الامم المتحدة ,قد تجاوزت "فى التنفيذ" نص قرار مجلس الامن رقم 1973 لسنة2011 الذى يقرر "الحظر الجوى وحماية المدنيين".وقد صرح مندوبا امريكا وبريطانيا (اثناءالتصويت)ان القرار لايعنى احتلال ليبيا ولادمارها ولااسقاط نظامها.ولكن الذى حصل تجاوز ذلك تماما ,فقد تم تدمير الجيش والياته ومعسكراته والمطارات,حتى من كان منها خارج المعركة ودمرت الطرق والمصانع وقطاعى الكهرباء والمياه وبعض الاحياء المدنية

ووصل الامر الى قتل رئيس الدولة وليس فقط اسقاط النظام,وفتحت ابواب ليبيا امام كل من هب ودب من قادة الارهاب الدوليين المعروفين لدى هذه الدول الغربية.

 

(انا لا اعلم لماذا لم تقدم ليبيا حتى الان دعوة قضائية دولية ضد حلف النيتو الى محكمة العدل الدولية بالامم المتحدة .ومحاكم العدل الاوربية والافريقية وغيرها ومنظمات حقوق الانسان وغيرها.هذا يتطلب :(ان يقوم مجلس النواب باسم الشعب الليبى بتشكيل لجنة قانونية قضائية ليبية بالاستعانة ببعض المحامين الدوليين)لرفع القضية ومتابعتها ,والوثائق والمستندات والتصريحات والوقائع متوفرة ,بالامم المتحدة والشهود المحليين والدوليين ,وبوفرة على النت والمواقع الاكترونية.

عمر الدلال22/7/2016


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : عمر الدلال omar dallal

;كاتب: سفير متقاعد   / بنغازى , ليبيا


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق