أضيف في 6 مارس 2016 الساعة 08:28

كلاسيكو الشمال و تساهل الجامعة !


الصادق بنعلال

كلاسيكو الشمال و تساهل الجامعة !

 

1 - يمكن القول دون أدنى مبالغة إن المقابلة التي تجري بين الناديين المغربيين العريقين ، الاتحاد الرياضي لطنجة و المغرب التطواني ، تعد بحق كلاسيكو بالمعنى الأدق للكلمة ، بل قد يكون الكلاسيكو الوحيد بالمغرب ، إذا أخذنا بعين الاعتبار المواصفات الدولية المصاحبة لهكذا لقاء رياضي حارق ، فالناديان ينتميان إلى مدينتين مختلفتين رغم قربهما الجغرافي ، و يتميزان بامتلاكهما لقاعدة جماهيرية غفيرة داخل و خارج الوطن ، و مواكبة إعلامية داخلية و أجنبية .. بيد أن " الحوار " الفني بينهما لا يمر دائما في المناخ الرياضي السليم . و لعل المقابلة التي جمعت بينهما مؤخرا بملعب السانية الرمل بمدينة تطوان أبز دليل على ذلك .

2 - فلئن كان التسامح هو العنوان الرئيسي الذي طبع أطوار هذه المقابلة ، التي انتظرها محبو كرة القدم المغربية بشغف كبير ، و انتهت بعناق أخوي بين لاعبي الفريقين ، رغم أن النتيجة كانت في صالح النادي المضيف ، إلا أن بعض الجماهير التطوانية لم تكن في الموعد المطلوب ، و عبرت عن عدم احترامها للفريق الخصم ، عبر ترديد شعارات غير ودية ، و رفع لوحات تحط من كرامة مدينة طنجة ، و تنعت مواطنيها بأوصاف غير لائقة ، تصب في دائرة العنصرية التي تحاربها قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم . و قد سبق لصاحب هذه الأسطر أن أشار في مقال رياضي في نفس السياق إلى أن : " أملنا الوحيد أن يفوز من كان الأجدر و الأفضل و الأكثر استعدادا لهذا الكلاسيكو الوطني الهام ، و أن ينتهي اللقاء في جو أخوي ، و مساندة حضارية عودتنا عليها الجماهير الرياضية الشمالية الاستثنائية " .

3 - و كعقاب لفريق الحمامة البيضاء ، قررت اللجنة المركزية للتأديب و الروح الرياضية ذات الصلة بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ، " تأديبه " بخوض لقاءين دون حضور الجمهور ، إحدى المباراة موقوفة التنفيذ !! مما أثار استغراب متتبعي الشأن الرياضي الوطني ، من سياسة الجامعة المرتبطة بالكيل بمكاييل مختلفة ، و عدم احترامها التام للقانون الدولي ، الذي يقف بحزم ضد أي فريق رياضي يصدر عن جمهوره شكل من أشكال العنف و الشعارات العنصرية . نحن لا نؤلب الجامعة على فريق المغرب التطواني ، الذي نكن له كل الاحترام و التقدير ، بل ندعو إلى الالتزام الحازم بالقوانين الرياضية الجاري بها العمل في كل بقاع العالم ، حتى نساهم في الدفع قدما بالرياضة المغربية نحو الأفضل ، و محاربة كل مظاهر الشغب و الكراهية و العصبية غير المحمودة العواقب .

 

الصادق بنعلال – الدار البيضاء : 3 / 3 / 2016

 


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : الصادق بنعلال

, المغرب


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق