أضيف في 22 يناير 2016 الساعة 02:52

أغاني من تاني : شوية عليا..وشوية عليك !


حسام الدين فكري

كتب : حسام الدين فكري...

عندما تستمع إلى أي أغنية، فأنت تنظر إليها نظرتك الخاصة التي لا تشبه نظرة أي إنسان آخر..وربما تلمس فيك شيئاً لا تلمسه في أحد آخر..وقد تذكرك كلماتها بأشخاص بعينهم، كانوا في حياتك أو مازالوا..فما أن تسمع كلمات معينة حتى يطير ذهنك إلى هذا الشخص بالذات أو ذاك..وهذا ماتفعله الأغاني العاطفية في معظم من يسمعونها ! .

لكنك – أيضاً – قد تنظر إلى أي أغنية من منظور فكاهي بحت، حتى ولو كانت الأغنية في قمة الجدية..فهي طلبت معاك !..والأغنية رأيتها هكذا..وكلماتها أثارت سخريتك ونشطت روحك المرحة..فانطلقت بقى !..وهذا ما أعبر عنه هنا بالضبط..فسوف أحلل عدداً من الأغاني الشهيرة..إلى قطع صغيرة طريفة..وسوف أسجل انطباعي عن كل ماتحمله من كلمات..حسب رؤيتي لها..وأنتم وحظكم..فقد نجد فيها مايضحكنا..وقد نجد فيها مايضحكنا برضه..يعني لابد أن نجد ذلك !..واطمئنوا..فسوف نجد الكثير..جداً !! .

ودعونا نبدأ فوراً..فهذه المرة سوف نتعايش مع أغنية "وحياتك ياحبيبي" لسيد مكاوي..اللي بيقول إيه بقى : "وحياتك ياحبيبي..ريَّح قلبي معاك"..يعني وحياتك..وحياة أبوك ياجدع..بلاش غلاسة..بلاش مياصة..بلاش حركاتك دي..ريَّح قلبي معاك..ماهو أنا مش ناقصك..فياريت ماتتعبنيش معاك ! .

وعلى نمط كلمة "وحياتك" دي التي استعملها سيد..ظهرت أغاني كثيرة تعزف على نفس النغمة..أذكر منها : "وحياتي عندك" لذكرى..التي تتشحتف فيها وتقول له : "وحياتي عندك..لو كان ليا عندك خاطر..لتراجع قلبك..قبل ماييجي اليوم وتسافر"..وهل تعتقد هوه عبرها بعد كل الشحتفة دي..أبداً..برضه سابها تأكل في نفسها وسافر !!..أما عمرو دياب فالحكاية زاطت معاه..فيقول : "وغلاوتك..وحلاوتك..والشوق اللي مالوهش حدود"..يعني بيحلفها ب 3 حاجات وليس بحياتها بس..وهذا يدخل في بند إلحاح المحبين..الذي يصل إلى التناحة أحياناً !! .

ونرجع لسيد..بيقولك : "ماتفوتنيش أنا وحدي أفضل أحايل فيك"..أمال إنت عايز تجيب عيلتك يعني وتتحايل عليه..ماتعتمد على نفسك بقى !..ثم ما حكاية "أنا وحدي" دي..فالمفروض أن يقول "أنا لوحدي" مثلما نقولها بالعامية..لكنه قالها هكذا حتى لا يكسر القافية..وكم من كلمات كثيرة يتم مطها أو قصها من أجل الست القافية !!.

ثم يقول : "ماتخليش الدنيا تلعب بيا وبيك"..يعني لو كانت هتلعب بيا بس كان ماشي..إنما خد بالك ماهي كمان هتلعب بيك..فتكبَّر دماغك معايا كده..وتصحى للون..وماتخليش الناس تضحك علينا..والحساد يشمتوا فينا..أديني نبهتك أهوه !! .

وهنا نلاحظ أن هذا العاشق المحترم ينبه بالذوق والأدب..ولايستخدم تلك النوعية من الكلمات التي يستخدمها عشاق الجيل الحالي..فتجد مثلاً آمال ماهر تقولك "وخد الباب وراك"..إيه الرومانسية اللي مقطعها بعضها دي !..طبيعي جداً..ماهو مين كتب لسيد مكاوي..ومين كتب لآمال ماهر..فرق السما والأرض !!.

ونرجع لأبو السيد..بيقولك : "خلي شوية عليا وشوية عليك"..يعني نشيل مع بعض..إنت من هنا..وأنا من هناك..والحكاية تمشي زي الفل..إنما تركب دماغك وتسوق العبط..فالحكاية تبقى بتنجان !..وهمه يفرحوا فينا..وانت عارفهم كويس..مايصدقوا..يبقى يابن الحلال نعقل كده..ونوصل المركب لبر الأمان..بدل ماترجع تقول ماقاليش..أهوه بقول..يبقى تسمع كلامي وتبقى شاطر كده وكيوت !! .

وهنا برضه نفس لهجة العاشق المؤدب..العاقل..المتزن..اللي عارف اللي فيها..فلا يريد أن يعطي حساده الفرصة للشماتة فيه هو وحبيبه..يعني ليس مثل الست أصالة اللي بتقولك : "ما ابقاش أنا"..وهعمل فيك وأسوي ليك..إيه ياحاجة..هيه خناقة وللا إيه..إهدي كده واعقلي !! .

ونرجع كمان لسيد..بيقولك : " عمري أواني بيجري بيجري..شوف راح منه كام..ساعة شوق ومحبة..وشهر بعاد وخصام"..وكان المفروض يقول : "عمري بيجري شوف راح منه أد إيه" وليس "كام"..لأن كام هي للعدد والأسعار وليس للوقت..فدي بقى فلتت من المؤلف وماخدش باله..وسيد ماخدش باله..واللي سمعوا الأغنيه في عصره ماخدوش بالهم..ماعلينا..نعديها دي..إنما بعد كده يقولك : "ويبقى الحب تايه..مش عارف إحنا فين..زي المركب ماتبقى..محتارة بين شطين "..وهنا نلاحظ حالة من صنف حشيش معتبر أصابت الجميع !..فالحب تايه – ياولداه- مش عارف همه فين..كأنه يلعب الاستغماية وهو مغمض العينين..فمش عارف يمسك مين وإزاي وفين !!..والمركب كمان اتسطلت..وشغالة تعمل سبعات في تمانيات..شوية تروح على الشط ده..وشوية للشط التاني !..وبسبب كل هذه اللخبطة..يعود سيد ليقول لحبيبه : "وارجع تاني واقولك..ريحني الله يخليك..علشان المركب تقدر..تمشي بيا وبيك..خلي شوية عليا وشوية عليك"..يعني الحل كده..علشان الحب يفوق من حالة الإنسطال..والمركب تعرف طريقها في البحر..وأنا وانت نعرف إحنا مين أساساً..وكله يبقى تمام وزي الفل !! .

 


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : حسام الدين فكري

كاتب صحفي   / cairo , مصر


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق