أضيف في 17 أكتوبر 2015 الساعة 21:04

نزال ربيعي في نهاية بطولة العالم


وديان بلهاشمي

إنجاز تاريخي ذاك الذي حققه الملاكم المغربي محمد ربيعي في نهائي بطولة العالم للملاكمة، بعد فوزه بذهبية وزن 69 كلغ، على الملاكم المصنف الاول على العالم الكازاخيستاني دانيا يوليسينوف.
 
 وتسيد الربيعي المباراة من البداية وكان الأفضل على مدار جولاتها الثلاث وتمكن بالتالي من حفظ ماء وجه الملاكمين العرب والأفارقة الذين ودعوا البطولة في الأدوار السابقة.    كما حقق الربيعي (22 سنة)، الذي كان قد ضمن أيضا تأهله إلى نهائيات دورة الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو في البرازيل 2016، آمال وطموحات الملاكمة العربية والإفريقية بإحرازه المعدن النفيس باعتباره ممثلها الوحيد في هذا الدور.   وكان الربيعي قد تأهل إلى المباراة النهائية لبطولة العالم بعد تفوقه في دور نصف النهاية على الملاكم الصيني ليو واي بنتيجة عريضة (3 - 0). 
 
   وتأتي مشاركة الملاكم محمد الربيعي في الأدوار النهائية لهذه  التظاهرة العالمية تتويجا لمسار رياضي متميز دشنه بإحرازه لقب بطل إفريقيا في وزن (69 كلغ) خلال البطولة الافريقية التي شهدتها مؤخرا مدينة الدار البيضاء وكرسه بخوضه نزالات بطولية في مختلف المراحل الاقصائية لبطولة العالم للملاكمة في الدوحة، حيث حسم مختلف اللقاءات بنفس النتيجة (3 - 0) ضد أبطال من العيار الثقيل ينتمون إلى كبريات المدارس الرياضية في مجال الملاكمة. 
 
  ويعتبر وصول الملاكم محمد الربيعي لنهائي بطولة العالم للملاكمة - الدوحة 2015 -، وإحرازه الميدالية الذهبية وبطولة العالم، أفضل إنجاز في تاريخ المشاركات المغربية في بطولة العالم للملاكمة، والتي كانت أحسنها دورة 1995 ببرلين (ألمانيا)، حينما فاز كل من الملاكمين حميد برحيلي في الوزن الخفيف الذبابة ومحمد مصباحي في الوزن المتوسط، بميداليتين برونزيتين. 
  كما اختير الملاكم المغربي و بطل العالم وإفريقيا محمد الربيعي أمس بالدوحة? أفضل ملاكم في السلسلة العالمية للملاكمة الاحترافية لهذا العام بعد تقديمه لموسم ناجح بكل المقاييس.  
  ومن جهة أخرى، ضمن الملاكم المغربي أشرف الخروبي بطاقة التأهل للألعاب الأولمبية ريو دي جانيرو. 
  وحصل الخروبي على بطاقة التأهل بعد أن نجح الملاكم الكوبي فييتا يوزباني المصنف الأول في السلسلة العالمية للبطولة الاحترافية لوزن 52 كلغ في بلوغ المباراة النهائية في البطولة العالمية المقامة حاليا بالدوحة الامر الذي ترك الفرصة، كما ينص على ذلك نظام التأهل المعتمد من طرف الاتحاد الدولي للملاكمة، أمام المصنف الثالث في السلسلة العالمية، والأمر يتعلق بالملاكم المغربي أشرف الخروبي، لانتزاع بطاقة التأهل.  
 
  وكان الخروبي قد احتل المركز الثالث في السلسلة العالمية في وزن أقل من 52 كيلوغراما خلف الملاكمين الكوبي فييتا يوزباني، الصف الأول، و البورتوريكي سينترون أكوزايو، الصف الثاني. وبذلك يصبح أشرف الخروبي ثاني ملاكم مغربي بعد محمد الربيعي يتأهل للألعاب الأولمبية المقبلة.  
  وشهدت بطولة العالم منافسة شرسة بين الملاكمين على 23 بطاقة مؤهلة إلى أولمبياد ريو دي جانيرو، إذ يصعد كل من صاحب الميدالية الذهبية والميدالية الفضية في كل وزن، بالإضافة إلى أفضل ثلاثة من أصحاب المركز الثالث على مختلف الأوزان.  
 ومن أصل 31 ملاكما عربيا من 8 دول عربية،  تمكن محمد الربيعي لوحده  من حجز مقعده في النزال النهائي، علما أن الملاكمين المصري حسام عابدين ( وزن 75 كلغ) والجزائري محمد فليسي (وزن 52 كلغ) خرجا من دور نصف النهاية.
 

يعيش البطل العالمي ربيعي، المتوج بذهبية بطولة العالم للملاكمة، بحي الأزهار الشعبي بالبرنوصي، وميوله الرياضي جعله يختار الانخراط في جمعية شباب البرنوصي للملاكمة بحي القدس وهو في سن الثامنة، وتحديدا سنة 2001.

موهبة ربيعي في الملاكمة لم تتطلب الكثير من الوقت لتبدو جلية للعيان، ذلك أنه مع مرور الأيام وتوالي الحصص أضحى يعطي كل مرة إشارات قوية أنه بطل استثنائي، وهو ما كرسه بالفوز ببطولة المغرب للفتيان والشبان والأمل ووصولا لفئة الكبار التي فاز بلقب بطولتها.

يتدرب ربيعي بناديه البيضاوي مرة واحدة في اليوم على امتداد أيام السنة وهو يتابع دراسته ويحرص على الجمع بينهما حتى بلغ مستوى البكالوريا ليختار التركيز على الرياضة بحكم غياباته المتكررة للمشاركة في بطولات خارجية ومعسكرات إعدادية.

تتلمذ الغزواني وصقل مواهبه على يد الملاكم السابق الحاج الغزواني مؤسس النادي سنة 1980، والذي أنجب أبطالا عالميين كأشرف خروبي وحموت وحمزة البرباري وحمزة ربيعي شقيق بطل العالم وفاضلي عدنان ومرتجي سعيد.

يقول عنه رئيس الفريق سعيد الحرفي إنه ملاكم كتوم وهادئ لكنه شرس داخل الحلبة، مضيفا في تصريح خص به ” اليوم 24″ إنه ترك الدراسة من أجل التفرغ للرياضة، مبرزا أنه كان يطلب منه فتح النادي في أوقات مختلفة من أجل الاستعداد والتحضير.

ممارسة الملاكمة اختيار لم يقتصر على البطل العالمي ربيعي، وإنما شمل، أيضا، شقيقيه اللذان يمارسان معه في نفس النادي في تأكيد على أن حب القفاز

يشكل ميولا عائليا بالنسبة لعائلة ربيعي.

التتويج باللقب العالمي سيمهد الطريق أمام ربيعي لدخول القفص الذهبي وهو مثقل بالشهرة بعدما عقد حفل الخطوبة مؤخرا.

 

http://ixiir.com/showvideo138.html

 

 

 

 

 


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : وديان بلهاشمي

تدريس، صحافة   / , المغرب


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق