أضيف في 29 يناير 2019 الساعة 18:43

ملاحظات على هامش حوار السيسي ــ ماكرون


مجدى الحداد
إستوقفني ، بل أفزعني ، ما قيل على لسان السيسي أمس بالقاهرة في مؤتمره الصحفي مع ماكرون ؛ -
فمثلا ؛ ما معنى قوله أنه لا يجب مقارنة الأوضاع في أوربا بالأوضاع في مصر ..؟!
وما معنى أن لنا خصوصيتنا ولأوروبا خصوصيتها ..؟!
ثم ما معنى أنه عند النظر في الشأن المصري أن ننظر من الخارج بعيون مصرية وليست أوربية..؟!
فهل إجابة السؤال الأول تعني مثلا إننا أقل شأنا وقيمة من الأوربيين ..!
- أعتقد أن القيمة الإنسانية واحدة في شتى بلدان العالم ، وأن ما هو مشترك بين بني الإنسان بصفة عامة ، وفي كل مكان بالعالم ، أكثر كثيرا مما يفرق بين فرد وأخر ، وقوم واخرون ، وبلد وأخر ، وقومية وأخرى ، ومن لم يفهم ويعي ذلك علميا وعمليا فسوف يسيء لنفسه قبل أن يسيء لقومه ، ثم كيف يفوت على أي مسؤل معرفة ذلك ..!
- ثم هل معنى الخصوصية هي استفراد الحاكم المستبد بشعبه بعيدا عن أعين العالم ، ليعمل فيه ما يشاء ، ويفرط في ثرواته وموارد وجزره وأراضيه - وهنا يجب أن نتذكر مناشدة سويسرا لمصر بتقديم ما يلزم لاسترداد أموال مبارك المسروقة والمهربة هناك ... - ثم أفلا يؤدي هذا إلى إفقاره ثم يتساءل ؛ " أجيبلهم منين .. إشغلهم إزاي ..؟!
- ولا أرى حقيقة مقولة ؛ " .. نظر أوربا لمصر بعيون مصرية .." سوى نظرة عنصرية ، ولكن الذي يدعو لها هنا ليس الأخر بل مسؤل بالدولة ..!
ومرة أخرى هل معنى أن لا تنظر أوربا إلينا بعيون أوربية هو غض الطرف عما يحدث بمصر من انتهاكات ، فيما لو حدثت يعني ..!
ثم قولك أنا واقف هنا بإرادة مصرية ؛ طب ماذا عن الهاشتاج السابق الخاص ب #إرحل_يا_سيسي واللى انت علقت عليه في مؤتمر شبابي " وزعلت " ..؟!
مجدي الحداد


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : مجدى الحداد

, مصر