أضيف في 23 يناير 2019 الساعة 23:44

حول مذكرات حرب أكتوبر ( 1 )


مجدى الحداد
في مذكرات حرب أكتوبر يقول الشاذلي ــ ص 53 ــ : " ... طلبت معرفة نسبة توزيع الميزانية العسكرية على أوجه الإنفاق الرئيسية ، فاتضح لي أن ميزانية القوات المسلحة عام 73 كانت موزعة طبقا لما يلي :
ــ رواتب وأجور وإيواء 68%
ــ تسليح 13 % ..!
ــ صيانة وأسلحة ومعدات 9 %
ــ تحصينات 6%
ــ أصناف أخرى متنوعة 4%
إجمالي 100% "
وقبل الإسترسال ؛ فإن هذه البيانات موجودة في مذكرات الراحل سعد الدين الشاذلي في النسخة الورقية من الكتاب ، والمنتشر لدى العديد من باعة وموزعي الصحف والمطبوعات الأخرى في كافة الأسواق ، وأيضا متاحة على النت في نسخة الكتاب الإلكترونية " البى دي إف " . ومن ثم فهي لم تعد سرا من الإسرار . فضلا عن أن كافة الميزانيات العسكرية ، والتى تخص الدول الصناعية المتقدمة وحتى العديد من الدول النامية ، والتى شاهدت تنمية ونهضة حقيقية ــ كالميزيا مثلا وحتى الفلبين ــ صارت تناقش مثل تلك الميزانيات العسكرية بندا بندا ، و في شتى برلمانات العالم ، كما تطرحها الصحف والمديا ذاتها للبحث بحثا عن أولويات الإنفاق من جهة ، وعما إذا كان هذا الإنفاق أو ذاك قد إعتراه شبهة فساد أم لا من جهة أخرى ، وكما حادث بالفعل حتى في الدولة التى تمتلك أكبر قوة عسكرية في العالم وفي التاريخ وهي الولايات المتحدة ذاتها ..!
و يضيف الشاذلي قائلا ــ في هوامش الفصل التاسع من ص 56 ــ : " وهذه النسبة ــ أي ال 68% ــ كانت في أوائل الستينات 40% في بريطانيا ، و30% في الولايات المتحدة ..! ، والآن صارت هذه النسبة 50% في كل من الولايات المتحدة وبريطانيا ــ ص 54 ..!
والملفت للنظر هنا هو كيف يقال إننا كنا مقدمين على معركة مصيرية ــ غير مسرحية ــ ويجب أن يكون تكلفة التسليح هنا لها الأولوية الأولى ــ والذي من أجله كان الشعب المصري الشقيق " شادد الحزام على الأخر " كما طلب منه ــ وكما في كل مرة ــ أن يستحمل شوية علشان يجني ثمار كل من النصر والرخاء المنتظرين ، والذي يبدو ، أو بدى بالفعل أنهما لم يأتيا أبدا ..! ــ وأن نسبة الإنفاق على التسليح تشكل فقط 13 % من الميزانية العسكرية ، بينما تشكل نسبة الرواتب والأجور وحدها 68% من تلك الميزانية ، بينما الدول العظمى ذاتها كبريطانيا والولايات المتحدة لا تتعدى فيها تلك النسبة 50% في أفضل الأحوال ــ وذلك طبقا لما ورد في مذكرات الشاذلي ..؟!
والسؤال الأخر ــ وربما الأخطر هنا ــ كم وصلت تلك النسبة بعد أن أعلن السادات في الكنسيت الإسرائيلي عام 77 أن حرب أكتوبر هي أخر الحروب ..؟!
ثم كم وصلت بعد التنازل عن تيران وصنافير ، وكذا تقليص حدودنا البحرية ومياهنا الإقليمية ، و التى كانت تحوى ثروات وإحياطيات غاز و نفط ضخمة ــ قدرها بعض المختصين بما لا يقل عن مئتي مليار دولار ..؟!
ثما ما الفرق هنا بين تلك النسبة وبين نسبة ما يحصل عليه بقية أفراد الشعب من فتات ..؟!
ثم هل هذا من قبل ، ومن بعد ، ينسجم مع أية عدالة إجتماعية ــ أو حتى فئوية ..؟!
مجدي الحداد




قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : مجدى الحداد

, مصر