أضيف في 26 نونبر 2018 الساعة 19:29

المعلم الصرخي نبينا المصطفى وتربية الصحابة


سليم الحمداني

المعلم الصرخي نبينا المصطفى وتربية الصحابة بقلم: سليم الحمداني سلام عليك مولاي وسيدي وإمامي ونبيي وقائدي أيها الرسول والنبي الخاتم والمعلم الفاضل والمربي العظيم-صلى الله عليك وعلى آل بيتك الأطهار- ونحن نعيش أيام ولادتك الميمونة والتي هي النعمة اللامتناهية التي منَ الله العلي القدير بها على المعمورة حيث بعثك رحمة ونعمة وهداية للعالمين لتخلصهم من كل ظلم وجور واضطهاد وعبودية ومن عبادة الأوثان فكنت نعم الخليفة الإلهي الذي على يديك اهتدى الناس ودخلوا في دين الله أفواجا لأنهم وجدود الإنسان المتكامل الذي يستحق الاتباع والنصرة وكيف وأنت الذي لم يصف رب العزة أحد بوصفك حين قال بحقك ذو الخلق العظيم ولم يخاطبك بكتابه الكريم باسمك تعظيمًا وتشريفًا لك ولدورك الرسالي حين بالغت وأجهدت نفسك في التبليغ والطاعة حتى تكون أمة قوية يسودها الوئام والحب والإيثار وتزخر بتعاليم السماء والأخلاق الإلهية التي عكسها بأقواله وأفعاله-صلى الله عليه وآله وسلم- حيث كان بقمة التواضع حين يجلس على الأرض مع المحرومين والأيتام ويؤكلهم بيديه الكريمتين ويقبل دعوة العبيد فهذه الصفات اللا متناهية جعلت الأمة أن تجعله قدوتها وقائدها ومربيها الأول والأخير فكان-صلى الله عليه وآله وسلم- يسعى لتربية مجتمع مثالي فرغم الحروب والغزوات التي كان يقوم بها هو والصحابة من أجل فتح المدن والبلدان ونشر الإسلام كان يسعى-صلى الله عليه وآله وسلم- بأن يؤسس مجتمعًا تسوده أخلاق مثالية فرغم ما أشرنا إليه من تلك الحروب فإنه كان يحثهم على الجهاد الأكبر فهنا أثار الاستغراب لدى البعض وما هو الجهاد الأكبر يا رسول الله؟ فكان جوابه-صلى الله عليه وآله وسلم-هو جهاد النفس وترويضها لتحمل الصعاب والابتعاد عن المحرم وجعلها نفس إسلامية ساعية إلى الخير إلى بناء المجتمع بدءًا من الأسرة ثم إلى المجتمع وهنا إشارة لسماحة المحقق الأستاذ الصرخي الحسني خلال المحاضرة {27} من بحثه الموسوم (وقفات مع.... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري) بحوث: تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي بقوله / (النبي يربي أصحابه على جهاد النفس سلام الله على خاتم الأنبياء والمرسلين - عليه وعلى آله الصلاة والتسليم - وهو يحث ويؤكِّد على الجهاد الأكبر جهاد النفس: فعن مولانا أبي عبد الله الصادق عن جدّه أمير المؤمنين - عليهما السلام -: إنّ النبي - صلى الله عليه وآله وسلّم - بعث سَرِيَّة، فلما رَجَعوا قال - صلى الله عليه وآله وسلّم -: {مرحبًا بقوم قضوا الجهاد الأصغر، وبقي عليهم الجهاد الأكبر}، فقيل: يا رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - وما الجهاد الأكبر؟ قال - صلى الله عليه وآله وسلّم -: {جهاد النفس}) انتهى كلام المرجع الأستاذ فلنا الفخر أن ننتمي إلى أمة قائدها محمد المصطفى-صل الله عليه وآله وسلم- ذلك الشخص المعطاء الشخص العظيم الذي كل الأمة مديونة له بالفضل والعرفان ولما ما قام به من دور في الهداية والنصح والارشاد وأعطى التعاليم الإلهية على أحسن وجه مقتبس من المحاضرة {27} من بحث: (وقفات مع.... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري) بحوث: تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع المحقق السيد الصرخي الحسني - دام ظله - 21 جمادى الآخرة 1438 هـ - 20 / 3 / 2017 م https://e.top4top.net/p_10401sysn1.png


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : سليم الحمداني

البصرة , العراق