أضيف في 10 نونبر 2018 الساعة 23:32

شجرة....خيرة جليل


خيرة جليل
هذه انت،
وهذه انا
وهذه اخر ورقة
بشجرة ،
هجرتها العصافير
بحديقة ،
بالركن الغربي من مدينتي
بعد ان خنقها الاسمنت.
يحكى انها ،
كانت دوحة العشاق
وشجرة الخصوبة
و نبتة الامل.
كل من مر عليها ،
ربط على اغصانها
خيطا ،
اخضرا
او احمرا
او ابيضا
فنساىءم الريح
سترفع الاماني كلها
نحو السماء ،
حيث كلها
مباحة،
ومستجابة.
بلا تمييز ،
و لا انتظار بالطابور
لان الله واحد ......خيرة حليل


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : خيرة جليل

تشكيلية وكاتبة   / , المغرب