أضيف في 27 أكتوبر 2018 الساعة 23:36

ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا بالثقافة والمثقف.....خيرة جليل


خيرة جليل
كنت قد علقت على ناشر هذا النص والذي بقدرة قادر وانا اعرفه جد المعرفة انه بعدما فشل في الحصول على وظيفة بالمغرب بعد حصوله على شهادة الباكالوريا وفشل في انهاء دراسته الجامعية ، هاجر للديار الايطالية . وبين عشية وضحاها اصبح ناقدا تشكيليا و يسعى لان يصبح منظما لمهرجانات فنية بىيسة ليجني فتات دعم هزيل ، وجمع حوله من عوانس الفن و مكابثه ما اهله ان يصبح قاىد قطيع ويصنع منهم نعاما لا يفهم بينهم الا هو ، فاسشاط غضبا لملاحظة مني واخذ يسب ويشتم ، وما كان مني الا ان اضع النص بين ايديكم .....ولن ادرج اسمه حتى لا اصنع منه بطلا لان ما يهمني هي المادة الثقافية.
النص :
"حِينَ المُقَارَنَةُ التَّارِيخِيَّةُ بَيْنَ الاِتِّجَاهَاتِ الفَنِّيَّةَ الحَدِيثَةَ بَيْنَ العَالَمِ العَرَبِيُّ وَالغَرْبِيُّ تَطْرَحُ إِشْكَالِيَّةُ الدَّرْسِ المُقَارِنِ مِنْ أَجْلِ فَهُمْ الآلِيَّاتُ والميكانيزمات الَّتِي هِيَ بالمحصلةنِتَاجٌ لِجُمْلَةٍ مِنْ القِيَمِ الفَلْسَفِيَّةَ وَالمَعْرِفِيَّةَ وَالفِكْرِيَّةَ وَلِتَلِّكَ التَّحَوُّلَاتُ الَّتِي رَافَقَتْهَا مِنْ خِلَالِ الصِّرَاعِ حَوْلَ المَشْرُوعِيَّةِ التَّارِيخِيَّةُ فِي بِنْيَةِ المُجْتَمَعِ.
إِذَا كَانَتْ الاِتِّجَاهَاتُ الفِكْرِيَّةَ بِالغَرْبِ تَسْتَطِيعُ أَنْ تُمَيِّزَ بَيْنَ التَّيَّارَاتِ التَّجْرِيدِيَّةِ مَثَلًا دَاخِلَ اورُوبَا بِكُلٍّ مِنْ أَلْمَانِيَا وَغَيْرَهَا فَكَيْفَ لَا نُمَيِّزُ بَيْنَ الغَرْبِ وَالعَالَمِ العَرَبِيُّ عَلَى فَرْضِيَّةٍ المُقَارِبَاتِ الفَلْسَفِيَّةُ وَالمَعْرِفِيَّةُ وَكَذَا عَنَاصِرِ التَّأْثِيرِ وَالتَّأْثِرِ دَاخِلَ أَوْعِيَةِ التَّفْكِيرِ الإِنْسَانِيِّ.
يَتَحَقَّقُ التَّارِيخُ الغَرْبِيُّ مِنْ التَّحَوُّلَاتِ البُنْيَوِيَّةِ المُرْتَبِطَةِ بِالتَّارِيخِ الإِيجَابِيِّ فِي صُنْعِ المُتَغَيِّرِ الاِقْتِصَادِيِّ وَالاِجْتِمَاعِيِّ وَالسِّيَاسِيِّ وَهُوَ مَا أَنْتَجَ عُمْقًا فَلْسَفِيًّا دَاخِلَ الرُّؤْيَةِ المُتَقَدِّمَةُ فِي شُرُوطِ الحَيَاةِ وَهِيَ نَفْسُهَا المُعْطَيَاتُ الَّتِي سَاهَمَتْ فِي إِبْرَازِ الفُنُونِ كَشَكْلِ تَعْبِيرٍي عَنْ تِلْكَ التَّغَيُّرَاتُ الَّتِي رَافَقَتْ الصِّرَاعاتِ الإِجْتِمَاعِيَّةَ التَّارِيخِيَّةَ.
فِي عَالِمِنَا العَرَبِيُّ وَجْدٍ أَلَّفْنَ بِصِيغَةِ شُرُوطِ التَّفْكِيرِالأَبْنِيَةَ الإِجْتِمَاعِيَّةَ التَّقْلِيدِيَّةَ الشَّرْقِيَّةَ الَّتِيج أَنْتِجَتُ مِنْ تَارِيخٍ الوَاقِعِ المُرَكَّبِ بِسُقُفِ التَّعْطِيلِ الإِيجَابِيِّ لِلتَّارِيخِ وَفَّقَ مُحَدَّدَاتٍ تقليديانية مَطْبُوعَةٌ بِتَوْلِيفَاتٍ دِينِيَّةٍ تُعِيدُ إِنْتَاجَ التَّكْرَارِ للمنظومات الفِكْرِيَّةُ وَالنَّفْسِيَّةُ وَالإِبْدَاعِيَّةُ .
بِقَدْرِ مَا كَانَتْ الفَلْسَفَةُ الغَرْبِيَّةُ عَقْلَانِيَّةً تَسْتَوْعِبُ ٨
إِنْتَاجِهَا لِلإِشْكَالِيَّاتِ المَعْرِفِيَّةِ كَانَتْ الفَلْسَفَةَ العَرَبِيَّةُ غَارِقَةٌ فِي العِرْفَانِ والسكونية تَهْتَمُّ بِاِجْتِرَارٍ نَفْسُهَا 2 لذا وَجَدَتْ هكذا الإِشْكَالِيَّاتُ 3 كَيْفَ نَخْلُقُ لها نَوْعًا مِنْ الاِخْتِرَاقِ دَاخِلَ أَشْكَالِ الوَعْيِ وَمِنْ ضِمْنِهَا الفُنُونِ بِطَرِيقَةٍ يُعْطِي عَنَاصِرَ القُوَّةِ وَالحُضُورُ لِتُجَاوِزَ المُعَوَّقَاتِ الذِّهْنِيَّةِ الصنمية
الفَنُّ العَرَبِيُّ لِكَيْ يُحَقِّقُ الإِجَابَةَ عَنْ هَمِّهِ المَعْرِفِيُّ وَالتَّارِيخِيُّ 4 وَجِدٌّ مُلْزَمَا كَيْ يَنْخَرِطُ فِي عَمَلِيَّةِ التَّقْلِيدِ وَالتَّجْرِيبِ وَالدِّرَاسَةِ 5لِكَيْ يُوَاكِبُ التَّحَوُّلَاتِ الفَنِّيَّةَ العَالَمِيَّةَ الكُبْرَى 6وَمِنْ هُنَا وَجَدَتْ كَثِيرٌ مِنْ الأَعْمَالِ ضِمْنَ المَنَاهِجِ الغَرْبِيَّةَ بِشَكْلٍ يُعْطِي الاِنْطِبَاعُ عَنْ وُجُودِ جُمْلَةِ أَسْمَاءٍ تَخْتَلِفُ بِاِخْتِلَافٍ مُقَارِبَاتٌ وَاِجْتِهَادتُهَا .
الفَنَّانُ العَرَبِيُّ اليَوْمَ هُوَ رُهِينَ وَاقَعَ مَرْكَبٌ بِعِدَّةِ مَرْكَبَاتٍ وَ يَعِيشُ كَثِيرٌ مِنْ أَشْكَالِ الصِّرَاعِ حَوْلَ الاِعْتِرَافِ.9
الفَنَّانُ العَرَبِيُّ هُوَ الَّذِي يَسْتَطِيعُ أَنْ يَخْلُقَ الحِوَارَ دَاخِلَ المُجْتَمَعِ وَيَنْتِجُ أَفْكَارٌ لِلتَّغْيِيرِ وَالتَّحَوُّلِ.. لَيْسَ كُلَّ مِنْ أَخْذِ رِيشَةٍ فِي عَالَمِنَا العَرَبِيُّ يُمْكِنُ أَنْ نُحَدِّدَهُ فِي وَضْعِيَّةِ فَنَّانٍ.7 نَحْنُ الآنَ لَمْ نُحَقِّقْ هُوِيَّةً فَنِّيَّةً لِلعَمَلِ الفَنِّيِّ كَمَا لَمْ نُحَقِّقْ الهُوِيَّةَ الفَلْسَفِيَّةَ منذ أن اكتشفناها لأول مرة...8
نص تحت المحك :
هل الفنان ميكايل انجيلو كان نتاج صراعات اجتماعية تاريخة ام تحول فكري فلسفي مع بداية الحركة الانسية!؟
هل الحركة الانسية التي تهتم بفلسفة الجمال كانت نتاج صراع اجتماعي ام ثورة فكرية ؟
ادعو صاحب المقال :
لك يكون ملما بفلسفة العرب شيءا ما ....
- المرجو العودة لدراسة كتابات الدكتور الطيب التيزيني
_ وكتابة عابد الجابري في الفلسفة
_محمد بن شريفة: ابن رشد الحفيد والسيرة طبعة 1999 ..ص 11-13
اقرا لكتاب الكليات لابن رشد وشرح ارجوزة ابن سيناء في الطب : ترجمة ارمنغود
_ اقرا كتب : في جوهر الكون
شرح السماء والعالم
شرح النفس
شرح السماع الطبيعي
شرح الميتافيزيقا
شرح الاثار العلوية
شرح الاخلاق
كلها كتب لابن رشد وترجمها ميخاييل سكوت
وهرمان الالماني وما زالت تدرس باوربا
_ ابن رشد والرشدية ....لارنيست رينان ص 427
3- عيب ان يعبر ناقد له وزن ثقافي بهذا المستوى اللغوي ....يجب اعادة صياغة الجملة باقوى . وتفادي الكلمات التي تخلق نفور سمعي : ...نخلق .....من الاختراق ..
_ايها الناقد الفن لا يحقق الاجابات هو يطرح اشكاليات تخاطب العقل لايجاد نسق فكري قادر على ان يقترح مجموعة من الحلول لمجموعة من الوضعيات المشكلة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية الفكرية بما فيها فلسفة الجمال ......
5- اقر كتابات ا لادونيس يا سيدي لتفهم التابث والمتحول والعديد من الاشياء حول الفكر والنتاجات الفكرية ....
6 يا سيدي الناقد الفنان العربي ليس مطالبا بان يتبع الفنان اوالناقد الغربي لماذا تقيسون الحليب بالكيلوغرام !!!!
7_ بربك ايها القارى هل هذا اسلوب ناقد درس الفلسفة و تخرج من جامعة! درسته الفلسفة ....
8 - بربكم هل نحن فعلا ليست لنا هوية فلسفية ؟ رحمكم الله يا فلاسفة العرب القدامى....المؤسسين للمنطق واللاحتمال ..... ورحمكم الله يا فلاسفة ومفكري ومؤرخي العالم العربي حتى ولو كان بعضكم احياء يرزقون : يا عابد الحابري والمهدي المنجرة والعروي وادونيس وووووووو
9 - سيدي الناقد الدارس للفلسفة ومتخرح من جامعة بدكتوراه في الفلسفة : اهكذا تطرح الاشكاليات الفلسفية ! .....
انظروا الى الكلمات الموظفة: المحصلةنِتَاجٌ _ الدرس المقارن_ غارقةفي العرفان والسكونية._التَّعْطِيلِ_أَوْعِيَةِ_التَّفْكِيرِالأَبْنِيَةَ_.... .خيرة جليل






.


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : خيرة جليل

تشكيلية وكاتبة   / , المغرب