أضيف في 22 يوليوز 2018 الساعة 23:45

السيسي يعتبر تخريبه لمصر مجرد إشاعات


مجدى الحداد
بمناسبة إدعاء السيسي بمواجهته 21 ألف إشاعة خلال ثلاثة شهور هدفها إحباط الشعب ــ ولم يقل المسريين كعادته دائما منذ أن أغتصب عرش مصر ..! ــ وكما ورد في جريدة الشروق ، والتي رابطها ورابط الخبر في تعليق تالي ، يطيب لي أن أذكره بنماذج بما يدعيه هو بانه إشاعات ــ وكأننا شعب فاقد للذاكرة ، أو حتى مجرد جماعة من البلهاء والموتورين ــ وأتسائل ؛
ـ طب هو زيادة أسعار الغاز والكهرباء والمياه والصرف الصحي كان إشاعة..؟!
- طب تعويم الجنيه كان إشاعة..؟!
- إدمان الاقتراض من الخارج وحتى صار نصيب حتى الرضيع المصري من القروض التى ورطنا فيها السيسي لعدة أجيال قادمة حوالى 50 ألف جنيه مصري كان إشاعة ..؟!
- التفريط في تيران وصنافير والتنازل عن 1000 كم في جنوب سيناء لمشروع سياحي مشبوه وخطر على أمن مصر القومي كان إشاعة..؟!
- صفقة القرن والتهجير القسري لأبناء شمال سيناء وكذا الإبادة الممنهجة للبدو وأبنائهم في شمال سيناء وتدمير مدينة رفح المصرية تدميرا شاملا عن بكرة أبيها لصالح الصهيونية ؛ كان إشاعة..؟!
- مشاركة إسرائيل في قصف سيناء وضرب أهالينا المدنيين السيناويين بالطائرات التى بدون طيار وأخرى التى بها طيار كان إشاعة..؟!
-ارتداء انتصار زوجة السيسي ، وكذا شقيقته ، أفخم واغلى الماركات العالمية من ألماظ وإكسسوارات وغيرها ، وكذا السيسي نفسه ، وما يرتديه من بدل جديدة يوميا وبما لايتناسب حتى مع وضعنا الاقتصادي والمالي والذي تسبب هو فيه ، و بطريقة عمدية ومع سبق الإصرار والترصد ، ونزل به إلى الحضيض - أي الوضع الاقتصادي المصري - ؛ كان إشاعة..؟!
- الاستيلاء على كل الثروات العقارية والأصول الثابثة المصرية من قبل السيسي نفسه ومن خلال صندوق مشبوه أسماه الصندوق السيادي لإفلاس ومن ثم محو مصر من خارطة العالم ؛ كان إشاعة..؟!
- قتل ووأد الحياة السياسية وحتى الثقافية الحرة وكذا كل مؤسسات المجتمع المدني ؛كان إشاعة..؟!
- اتحاد الكرة الفاسد وصعود الممثلين لغرف اللاعبين في كأس العالم ، والذي لم يخرج مصر فقط من كأس العالم ، بل جعلها أيضا من أقل وأضعف الفرق المشاركة على الإطلاق في تلك البطولة ؛ كان إشاعة..؟!
- تدني كافة الخدمات المقدمة من الدولة وخاصة التعليم والصحة - وذلك على الرغم من الضرائب الباهظة التى تفرض على المواطنين وبلا مقابل أو تطور ملموس على الخدمة المقدمة من الدولة ؛ كان إشاعة..؟!
- التفريط في حقوق مصر التاريخية في مياه النيل كان إشاعة..؟!
التفريط في ثروات مصر الطبيعية من نفط وغاز وحتى الثروة المعدنية وذلك من خلال إعادة مشبوهة لترسيم حدودنا البحرية مع إسرائيل وقبرص واليونان ، وكذا عقد صفقات مشبوهة مع شركات أجنبية ينتهي بها الامر بأن تبيعنا ما تستخرجه من نفط او غاز مصري خاص بنا بسعر السوق العالمي ؛ كان إشاعة . .؟!
وغيرها ... وغيرها ... وغيرها..!
الإشاعة الحقيقية هو محاولة تملص السيسي من مسؤليته المباشرة عن كل ما سبق ذكره ، وعن كل دمار وإفقار وحتى إهانة ألحقها بمصر والمصريين ، وكان سببا مباشرا ورئيسا في كل ذلك ..!
ثم يا أخي هي مصر " عملت فيك أو في أهلك أيه ، " حتى تنتقم منها كل هذا الإنتقام ؛ غير إنها كفلتك وتكفلت بك أنت وأهلك وربتك وأوتك وأنفقت عليك ورعتك وحتى صرت في منصب لا تستحقه وغير أهلا له وغير جدير به وغير أمين وغير قمين عليه ..؟!
روح يا شيخ ربنا يحاسبك في الدنيا والآخرة بكل ما تستحقه ، وما اقترفته من خيانة وبما كسبت يمينك ..!
مرة أخرى لا أملك غير أن أدعوك للرحيل رحمة بهذا البلد وهذا الشعب الطيب ، والذي صار بين عشية وضحاها ، ومؤامراتك غير الخفية وكذا تحالفك مع الصهيونية ، لا حول له ولا قوة ..!
مجدي الحداد


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : مجدى الحداد

, مصر