أضيف في 16 يوليوز 2018 الساعة 23:50

ما بين الإتحاد السوفيتي السابق والإتحاد الروسي اللاحق


مجدى الحداد
في أواخر ثمانينات القرن الماضي استطاع أحد المغامرين الأوربيين أن يهبط في قلب الميدان الأحمر بموسكو العاصمة الروسية وعاصمة الاتحاد السوفيتي السابق - وذلك على الرغم مما اشتهر به الاتحاد السوفيتي السابق ، وكذا ما كان يدور في فلكه ، ويتبعه ، من دول ما كان يسمى بحلف وارسو ، بدول الستار الحديدي ..! - بطائرته المدنية الصغيرة ذات المحرك الواحد ، وكان ذلك في حقيقة الأمر ، وباختصار شديد ، إيزانا بفك ، ومن ثم حل الاتحاد السوفيتي السابق ..!
وعلى الرغم مما قيل من تنظيم وإحكام أمني روسي صارم - وكان ذلك ملموسا إلى حد كبير في حقيقة الأمر - أثناء فعاليات كأس العالم الأخيرة بروسيا ، إلا أن نفر من الشباب الروسي استطاع أن يقتحم أرض الملعب نفسه ، وحيث المباراة النهائية ، وأهم مباراة في البطولة ذاتها - و لأول مرة في تاريخ نهائيات كأس العالم في حقيقة الأمر..! - والتي كانت بين فرنسا وكرواتيا ..!
وكانت تلك اللقطة ، أو هذا المشهد بالذات بالنسبة لي أهم وأخطر مشهد دال في البطولة ذاتها . فهل كان هذا إيزانا أيضا بتفكك الاتحاد الروسي ، وبنفس الطريقة التى تفكك بها الاتحاد السوفيتي السابق ..؟!
مجدي الحداد


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : مجدى الحداد

, مصر