أضيف في 26 ماي 2018 الساعة 21:15

قصيدة تداولت العصيان


جوليانا فلانتينا باناصا ـ مدينتي باناصا الأثرية,
قصيدة تداولت العصيان

سرقت من الليل ميقاتا و تواعدت معها في ظلمة الحبر ,,,أناجيها فٱستويت على قصيدة مملحة ، مسكرة , حادقة حامضة معسلة و تبقى قصيدة ذات نكهات خاصة جدا ليلة متقلبة في رأسي دارت فيها الكواكب على نحبها عشقا ماتعا
،كادت تخنق أنفاسي, بالكاد تنفست الهنيهات
خنفتني مرة و عدة مرات و أنا تحث ليل دامس لا يخلوا إلا من بعض الكاكب الغريبة و ظلال مختبئة بين جدران المدينة القديمة
طللت ليلتي , أعاني معها
طللت أناجيها , كانت تتناقض معي كثيرا , توبخني , مددت لي يدها من حروف سحرية
فإختنفت
.لم يتنفس الصبح إلا من نافدة شرفتي،.يبتسم ،و أنا باسطة يداي ،أغزل الشمس وشاحا ذهبيا لها
لكنها مانعتني ،و أدركت بأن القصيدة ،لم تطع صلاة شاعر في محراب الحب الماتع
لم تغفر القصيدة و لم تكن رحيمة بي لتلك الليلة
فقد شاءت الأقدار بأن تحرقني قافيتها ،رمتني في بحورها و دعتني أغرق فيها وأشرب من ملوحتها أهوالا , صعابا , موافيتها طاقة من القدر المحتوم , لا البراق و لا الإسراء و لا المعراج بقلبي إليها شافع لي
لم تغفر تلك القصيدة مهما حاولت
جاهدا بليلتي من أجلها ، لكنني تألمت
تركتني و رحلت
بعد أن وشمت على قلبي قانونا ممتنع لقصيدة تداولت العصيان.
ج ف ب


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : جوليانا فلانتينا باناصا ـ مدينتي باناصا الأثرية,

الحياة, و بلادي التي أحب , و تسكن في الذات و في الروح , بلادي ,لك كل الحب .   / الفيس بوك :Juliana Valantina Panasa . مدينة باناصا الأثريه , المغرب