أضيف في 13 ماي 2018 الساعة 15:35

هل ما يهدد به السيسي هو لبننة أم بلقنة مصر أم أكثر من ذلك ..؟!


مجدى الحداد
عندما استدعيت قبل الثورة من قبل أمن الدولة أكثر من مرة ــ إحداهما بسبب مسرحية كتبتها وأخرى بسبب مشاركتي في حركة كفاية بسبب غلاء الأسعار، وغيرها ــ قال لي العميد سعيد الشوربجي ؛ " متفتكرش إن في حاجة شخصية بينى وبينك " .. وذلك ربما بسب تكرار وكثرة الإستدعاءات .. فقلت ؛ لو أنه ليس هناك شىء شخصي بينى وبينك كما تقول حضرتك فلا بأس إذن من أن تعصى الأوامر ، وخاصة إذا كان الغرض منها على أية حال النيل من شخصي الضعيف ، و تكدير حياتي الشخصية والعامة والإساءة لي شخصيا ــ ما لم يكن المقصود بالفعل هو إغتيالي معنويا ..!
إما إنك تعلم كل ذلك ، ومع ذلك فإنك تنفذ كل الأوامر التى تتعلق بالنيل مني ، والتى تتعارض في ذات الوقت مع القانون والدستور والعدالة والعدل والحق و حقوق الإنسان ، فأنت ، ولست أنا الذي خلق ــ ويخلق كذلك معي ومع غيري ــ بيني وبينك أكثر مما هو شخصي ..!
لماذا أقول ذلك الآن ..؟!
لأنني أرى أمامي إعادة كل ذات المشاهد الآن ــ وربما بطرق أكثر فظاظة وبشاعة واستفزازا واستنفارا وتحفزا ..! ــ والتى قد أدت إلى اندلاع ثورة 25 يناير ..؟!
والغبي الحقيقي هو الذي لا يعتبر ولا يتعلم من دروس وعبر الماضي ــ حتى القريب منه ..! ــ اما العميل والخائن الحقيقي هو الذي يعرف أسباب ومسببات بل حتى ــ التصقت بل بحتى فصارت ؛ " بلحتي " ففصلتهما عن بعض ، وحتى لا يساء فهمي ..! ــ إرهاصات وتداعيات ، كل الشرور ، ومع كل ذلك فإنه يسير ويصير في الأتجاه المخالف أو المعاكس ، بمعنى أنه لايريد فقط أي صلاحا أو إصلاحا ، بل يزيد أيضا في أتجاه الضغط الذي يمكن أن يؤدي إلى اشتعال كل الشرر والشرور ــ وذلك لأنه يريد بالفعل ، وربما خطط ونسق كذلك مع حلفاءه في إسرائيل وغيرها من قوى إمبراطورية على تحويل مصر إلى سوريا أخرى أو عراق أخرى ، أو حتى إلى لبنننة مصر ..! ــ من لبنان ــ أو حتى بلقنتها ــ من بلقان ..!
ومع ذلك فأنا مع الرأي القائل ؛ بأن القوى الإمبراطورية تتخذه ، بل حتى تعتبره مجرد مرحلة من المراحل التي يجب أن تمر بها مصر ، والتى قد لا تطول كثيرا بعد تنفيذ كل ما هو مطلوب منه من مهمات أو قرارات صعبة ــ وقد اعترف هو شخصيا بذلك فى أحد خطاباته ، أو أحد زلات لسانه بقوله ، وبما مفاده ؛ " أنه مضطر إلى اتخاذ كافة القرارات الصعبة والتي لم يكن من السهل أن يتخذها أي من رؤساء مصر السابقين ..!
مجدي الحداد


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : مجدى الحداد

, مصر