أضيف في 13 ماي 2018 الساعة 14:16

كيف يكون الغد


Merini Omar
كيف يكون الغد
بأي هوية
بأي إسم
كيف أمشي
في الأرض
بلا ذنب
كمسافر مغترب
دون جواز سفر
ثائر
في غربة الأيام
أبحث فيها
عن نجاة
عن حلم
عن طفولة
تعيد إلي هويتي
ورائحة خبز أمي

كيف يكون الغد
وبأي هوية

عمر مريني.

بيني وبينها
قصيدة دون رداء
تسكنها رعشة حمقاء
حبر سطورها
من دماء
وفصولها دفنت
في حقيبة سوداء
وترحل مثلها مثل الغرباء
لم يبقى منها
الا سكرات اللقاء
وبعض من ملامح الكبرياء.

عمر مريني.


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : Merini Omar

, الإمارات العربية المتحدة