أضيف في 12 ماي 2018 الساعة 06:23

الانتخابات في لبنان وتونس.. هل من درس مستفاد؟ بقلم: محمد صالح رجب


محمد صالح رجب
250 حرف على الأخلال الأيام القليلة الماضية جرت انتخابات برلمانية في لبنان وأخرى محلية في تونس، كان لافتا فوز حزب الله في لبنان وحركة النهضة في تونس، إن أي مراقب لابد أن يتوقف عند نتائج تلك الانتخابات وكذا نسبة المشاركة التي بلغت في لبنان 49.2 % مقارنة ب 54 % في انتخابات 2009، بينما كانت النسبة في تونس 33.7%.. وبتحليل سريع لتلك النتائج نحد أنها منطقية في ظل نسبة المشاركة هذه، وفي ظل إحجام وتكاسل أنصار التيارات الأخرى من غير المؤدلجين وأنصار الدولة المدنية عن المشاركة في تلك الاستحقاقات والذي أدى بدوره إلى فوز تلك التنظيمات والحركات التي تجيد الحشد والتي و يؤمر أنصارها فيُلَبُّون.
تتحسب مصر كثيرا من هذا السيناريو لا سيما ونحن على أعتاب انتخابات محلية مرتقبة، هذا الهاجس الذي دفع الدولة المصرية إلى الحشد مع كل استحقاق انتخابي، لازال قائما، بدا ذلك في خطاب الرئيس السيسي الأخير في عيد العمال، حيث وجه خطابه للعمال بضرورة المشاركة في اختيار ممثليهم والتدقيق عند الاختيار..
نتائج الانتخابات في كل من لبنان وتونس تدفعنا إلى التحرك سريعا باتجاه تحفيز المصرين للمشاركة بكثافة وفاعلية في أي استحقاقات دستورية قادمة ليس فقط عبر الحشد الإعلامي الذي دأبنا عليه والذي يبرز خطورة ترك الساحة لمثل تلك التنظيمات التي تجيد الحشد، وإنما أيضا بإزالة أي عوائق تحول دون مشاركة المصريين بكثافة وفاعلية في تلك الاستحقاقات.


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : محمد صالح رجب

المنصورة , مصر