أضيف في 25 أبريل 2018 الساعة 12:10

ما بين الاحتلال والحكم الوطني المزعوم لمصر


مجدى الحداد

أعتقد أنه حتى في زمن الاحتلال الأجنبي الذي توالى على حكم مصر ، وبشتى أنواعه وأعراقه وجنسياته ، ومنذ الهكسوس ومرورا بالحكم العثماني ثم الاحتلال البريطاني لمصر ، لم يكن أي منهم بتلك الفوضى والعشوائية واللاموضوعية والهوائية ــ أي تغليب الهوى الشخصى للحاكم على أية اعتبارت أخرى ..! ــ و القسوة وذلك الظلم ــ سواء كان اجتماعي أو سياسي أو اقتصادي أو غيره ــ المتناهي لأبناء ذلك الشعب ؛ بمثلما هو الحال الآن في ظل الحكم الوطني ، والذي استولى عليه وصادره لأنفسهم ومصالحهم العسكر ، ومنذ أكثر من ستين عاما وإلى الآن ..!
وأنا الآن أريد أن أتعرض لنقطة واحدة في محطة واحدة من محطات حقب حكم العسكر لمصر ، والكاشفة عن مدى عمق وحقيقة ذلك الحكم ، والذي قد صادر الحياة ذاتها ، وبعمناها الشامل ، واستخسرها أو حتى استكثرها على هذا الشعب الذي أجبر على قبول أية واقع ــ وقد يكون ذلك من واقع إملاءات أخرى من قوى امبراطورية عظمى مسيطرة ، ولكنها مع ذلك قد تسمح بمساحة للمناورة تتخللها فسحة من الرحمة لهذا الشعب المغلوب على أمره ، ومع ذلك يصادرها وحتى يستكثرها العسكر على شعب مصر ..! ــ يفرضه عليه نظام حكم العسكر ..!
وتلك النقطة أو المحطة التى استوقفتني كما أزهلتني كثيرا في حقيقة الأمر هي كيفية التعامل والتحكم ، وكذا التصرف في الثروات الطبيعية لمصر ، ثم تحديد من له حق الاستفادة من تلك الثروات ، ومن ثم من ليس له الحق ــ من أبناء الشعب بطبيعة الحال ، والذين هم هنا حوالي 99.9 % من الشعب المصري ..! ــ في الاستفادة من تلك الثروات ..!
وأنا هنا أريد أن أتوقف عند نقطة أو محطة واحدة ، وكما أسلفت ، وهي الغاز ــ ودعك الآن من الذهب ومنجم السكري أو غيره ، من ثروات مصر المعدنية الأخرى ..! ــ وتحديدا في اللحظة التى وقعت فيها إسرائيل عقد أو صفقة توريد غاز لمصر مدتها عشر سنوات بقيمة 15 مليار دولار ــ ومن حقول غاز هي أصلا مملوكة لمصر وتقع في نطاق المياه المصرية الاقليمية تنازل عنها السيسي ــ أو نظام حكم العسكر ــ مجانا لإسرائيل من خلال ما أسماه هو ؛ إعادة ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل واليونان وقبرص ــ والذين قد تنازل لهم أيضا بثروات مماثلة لحقول غاز وحتى إحدى جزر المتوسط العائدة لمصر ..!
إذن فقد وقعت على تلك الصفقة السالفة الذكر شركة دولفينوس المصرية ، والتي يملك نصيبا كبيرا منها " علاء عبد المقصود عرفة نجل اللواء طيار أحمد عبد المقصود عرفة ، القائد الأسبق للكلية الجوية ، والصديق المقرب من الرئيس الأسبق حسني مبارك ..! [ موقع العربية نت الالكتروني ]
" وساهم علاء عرفة مع أخرين في تأسيسي شركة دولفينوس للطاقة ، وذلك عقب موافقة الحكومة المصرية على السماح للقطاع الخاص باستيراد الغاز الطبيعي من الخارج ــ أو من إسرائيل تحديدا ..!
وفي مقابل كل الصفقات السابقة واللاحقة ، قد تبرع علاء عرفة بما قيمته خمسة ملايين جنيها لصندوق تحيا مصر عام 2014 ، وهو الصندوق الذي اخترعه السيسي ، والذي ليس عليه أية رقابة أو حتى معلومات تذكر ، ومن ثم فهو بمثابة صندوق أسود لنا ، أو للمصريين جميعا ــ من أبناء هذ الشعب المغلوب على أمره بطبيعة الحال ..!
" ويستورد علاء عرفة الغاز الطبيعي من إسرائيل عبر خط الأنابيب المصري الإسرائيلي ، والذي تتولى تشغيله ، وإدارته ، والإشراف عليه ، شركة غاز المتوسط ، والمملوكة لحسن سالم ، وذلك من أجل تسويقه لمصر ..!" [ المصدر السابق ]
" شوفت الدنيا منفده على بعضها إزاي " ــ وعلى حد قول الشاعر الراحل أحمد فؤاد نجم ..!
" وقد بيعت شركة ومحلات أوركو التى كانت تابعة للقطاع العام إلى إبني لواء طيار أحمد عرفه ــ والذي كان صديقا مقربا من مبارك ..! ــ بدون إعلان أو مناقصة ، وبثمن زهيد، وفي عهد مبارك ، وقد تم تغيير اسم تلك الشركة من أوركو إلى جراند استورز" [موقع الجورنال الالكتروني ]
" وقد لعب عرفة دورا كبيرا في الضغط على الحكومة المصرية لتسريع إتفاقية " الكويز " بين مصر وإسرائيل ، وقد قام بعمل عقد شراكة فيما بعد مع شركة " تيفرون الإسرائيلية " لإنشاء فرع للشركة في مصر اسمه " تيفرون إيجيبت " ، والتى كان يعمل بها الجاسوس الإسرائيلي عزام عزام ..! . وقد أرسل بعدئذ وفد من العمالة المصرية للتدريب بمقر الشركة في إسرائيل في 11 فبراير عام 1996 ، وكما ورد في نص مذكرات الجاسوس الإسرائيلي عزام عزام "[ المرجع السابق ]
ولكن عزام قبض عليه ، وادين واتهم بتمة التجسس ، لكن ماذا عن علاء عرفة ، وبقية آل عرفة ..؟!
بقية آل عرفة ــ وعلاء عرفة خاصة ..! ــ لم يقترب منهم أحد ولا حتى الشامخ ، فهو حر طليق يسرح ويمرح ويستثمر ويستفسد ويستكثر من المال الحرام المنهوب من مصر وعرق الغلابة في شركات آل عرفة وغيرها ..! ، إذن فمطبع وقائد وممول عملية التجسس والتخريب الممنهج في مصر لم يقترب منه أحد ، بل أرى أنه قد كرم وقرب ، وزاد قربة من كل الحكام .. وتحيا مصر .. !
مجدي الحداد





قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : مجدى الحداد

, مصر