أضيف في 12 أبريل 2018 الساعة 01:59

النظام القمعي يحرض الإعلام التعبوي الأبله على معاداة الشعب


مجدى الحداد
قرأت عدة تعليقات على كلمة تامر أمين للمصريين بمناسبة إنفاقهم مليار جنيه على الفسيخ المعفن في شم النسيم ؛ ما يعني أنه طالما أن معهم كل الفلوس دي فمش من حقهم أن يشتكوا من أية غلاء بقى في الأسعار ــ ويقولوا معناش وهنجيب منين ، و لكن كان يجب أن يسأل نفسه ــ إذا كان قد درس وتعلم شيئا في الإعلام أسمه النزاهة والموضوعية والحيادية في عرض وجهات النظر حتى المخالفة له هو شخصيا ؛
أولا ؛ كم يبلغ عدد سكان مصر الآن ..؟!
حسن ؛ لقد وصل تعدادنا الآن إلى ما يجاوز ال 100 مليون نسمة ، وعندما نقسم عددنا على المبلغ الذي ادعاه فستكون النتيجة هي عشرة جنيهات نصيب ، أو تكلفة احتفال كل مصري بهذا اليوم في السنة الواحدة فهل هذا أيضا كثيرا علينا أن ينفق كل فرد منا عشرة جنيهات سنويا من أجل الاحتفال والاستمتاع بأعياد الربيع ولو كانت حتى يوما واحدا في السنة ..؟!
علمنا بأن كل شعوب الدنيا تحتفل بأعياد الربيع تلك ، وكل بطريقته ، وينفقون في سبيل ذلك المليارات . ومنهم شعوبا لا تقل عنا بؤسا كالأكراد والفرس مثلا وبعض طوائف أهل الشام ، والذين يسمونه عيد النيروز . فهل حلال على شعوب العالم أن تحتفل بتلك الأعياد ــ وحيث أعتبره البعض أعيادا قوميه له ــ وحرام ، أو كثير علينا نحن أن نحتفل به ..؟!

وإذا كان متوسط فاتورة غداء الفرد المصري في هذا اليوم هو فقط عشرة جنيهات ، أي ما يعادل نصف دولار تقريبا ، فما هو متوسط فاتورة غدائك أنت في اليوم الواحد ، وسواء كان ذلك في شم النسيم أو في غيره ..؟!
ثانيا ؛ يحتفل المصريون بتلك المناسبة منذ قدماء المصريون ، وحتى الآن ــ ولم يجرؤ أحد على أن يقول لنا ما ذكرته أنت منذ سويعات ــ فما هو الجديد ، أو المستجد في موضوع الاحتفال هذا إذن ، حتى تقوم بلومنا وتوبيخنا على إنفاقنا على أكل الفسيخ المعفن الذي زعمته هذا ..؟!
ثالثا ؛ وهذا هو الأهم ؛ هل تجرأ على انتقاد الحاكم ، بنفس الجرأة ، ونفس الدرجة من الحدة ، التي انتقدت بها المحكمين أو الشعب ــ والذي يدفع في حقيقة الأمر من حر ماله وعرقه وثرواته ، كل رواتبك ومكافئاتك وحتى سفرياتك للخارج ، وكذا تلك التي في الداخل ، أنت وحاكمك معا؛ وغيرهم كثيرين جدا من معرضين على شاكلتك بطبيعة الحال ــ وذلك من خلال الضرائب والرسوم التي يدفعونها ، والتي هي كلها جائرة تماما مثل حاكمك ، رغما عنهم ..؟!
رابعا ؛ هل تظن أن كثرة التطبيل والتعريض لكل حاكم وفي كل عصر ولكل عرص سوف تمنحك حصانة ما من مسائلتك يوما على ما اقترفته أنت شخصيا ــ وكذا أبوك من قبل ــ من فساد واختلاسات وأشياء أخرى تتعلق بالشرف والقوادة معا أحيانا جنبا إلى جنب مع حلفائكم من آل الليثي وشركاه ..؟!
سيبك أنت ؛ أجعل عنوان حلقتك القادمة هي ؛ تعديل الدستور من أجل أن يكون السيسي رئيسا إلى الأبد . فأنت تعلم أنه كلما زادت وتيرة التعريض وسب الشعب كلما أُجزل لك العطاء ، أو العطايا ، ورضي عنك سيدك ، وربما جعلك حتى رئيسا للفضائية التي تعرض منها ، أو حتى رئيسا للتليفزيون ..!
مجدي الحداد


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : مجدى الحداد

, مصر