أضيف في 29 مارس 2018 الساعة 19:01

شيزوفرينيا ; لا أقسم ببلدي و بما توعد و بما تتوعد؟


جوليانا فلانتينا باناصا ـ مدينتي باناصا الأتريه, و من بلاد المهجر أكتب لها, عاشقة إياها

شيزوفرينيا

لا أقسم ببلدي و بما توعد و بما تتوعد؟

كنا نحلم ببلد رياضه الجنة, كنا نحلم بواقع مغاير لبلدي, كنا نحلم بلد تسوده الحياة المطمئنة
كنا نحلم بواقع يعانقه الأمل كنا نحلم بمجتمع راقي , كنا نحلم بعقول متوازنة , كنا نحلم ببلد أرضه خضراء و أناسا طيبين , تنبت فيه كلمات طيبة كالشجر الطيب الذي يؤتي فواكهه كل حين
كنا نحلم , و لازال ذلك الحلم يعيش بداخلنا
حلم كبير جدا و ثقيل أصبح كابوس
نمنا على بلد على أرض , نستودع أحلامنا الجميلة و صحينا على فجر مسموم به أدخنة النفوس الصدئة تملأ أجزائه العريضة
شظايا الشر عمته , قضمته, عانقته , حللته
ماذا حدث يا بلد؟
بأي جرثومة قد تنفس أهلك اليوم
ما هذا الوباء الذي عمر النفوس
وانقسمت بلادي لقسمين أو أكثر
قسم مسالم , قسم مسكين قسم لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
غنم مساقة , قطيع محكوم عليه بالذل والمسكنة و بالظلم
و قسم الذئاب البشرية اللعينة قسم إبليس وحزبه
بلادي ما الخطب؟
كلما تقدمنا , كلما عدنا الآونة العصور الظالمة , العصور الحجرية , التعصب و التعطش للدماء
لما يا بلادي ؟
الخوف( يعمر نفوسنا , العيون تبكي بصمت , العذاب والهوان والشقاء , يسكن قلوب البؤساء
بلادي ’ أشبهك بؤساء فيكتور هيجو
بلادي , أحشائك تمزقت , ترابك تدنس بأهلك الشياطين , نخبة من هؤلاء سكن الإجرام عقولهم المريضة
لما يا بلدي . هل هو الجهل , الإنحطاط . التخلف , الحاجة للمال للجاه , للتواجد بالقوة و لفرض ذات , بالقوة والغطرسة و بالنفوذ
بلادي ’ أعاتبك , أشفق عليك من كل هذا
متى يكنس منك الشاذ و الفاذة , متى تصبحين نظيفة بدون ذئاب بشرية , بدون قوى خارقة تقتل , تعذب , تطحن ,.
بلادي
أنا آسفة جدا على ما يقرأ في الخطوط العريضة
الإجرام و من تم إجرام و من تم إجرام
غصب إغتصاب قتل سرقة , بالإكراه دعارة تحطمت كل المعاني الجميلة التي عهدتها و تربيت عليها فيك
بلادي أعاتبك جدا و لأني أحبك جدا
بلادي أشفق عليك , لأنني مثلك من تلك الطبقة المسالمة ’
بلادي وانشطرت فولتين,شر و خير شيء مخزي جدا ما يجري,
تعالوا كلكم إسمعوا بلسان الكل
هاته إحدى الضحايا تتحدث, رغم لا نعرف أين هي لكن روحها مازالت معلقة في السماء , تتحدث تقول :
أنا طفلة بريئة , كنت ذاهبة للمدرسة يوما , أتى إثنان بدراجة نارية , و غصبا أخدني أحدهم معلقا السيف من وراء ظهري , أصعدني للدراجة النارية بينهم هم الاثنين و كهوف كزيز بفاس أخدوني إغتصبوني أقنعوني ملابسي و و بعد أن أفرغوا غصبا لذاتهم الذئبية , قتلني أحدهم بحجر و أرداني قتيلة , دفنوني في تراب عقيم و لازالت روحي تناشد بخقي
تعالوا لتسمعوا حديثا كله ألم , تقول فاطمة
كنت ذاهبة يوما مع السابعة صباحا مع صديقتي للعمل في معمل الخياطة , و نفس الشيء هددني أحدهم بالخنجر , و أصعدني دراجة نارية بالقوة و لكهوف فاس كزيز أدخلوني باطن الأرض وإغتصبني , مزقوا أحشائي , ضربوني بالخنجر , تركوا دمائي تنهال , كنت أصيح وأصيح و لا أحد يستغفر ضعفي و لا وجودي ’ أنا الضحية و هم الجلادين , ما رأيت وحشية ووحشيتهم , قلوب متحجرة جدا

تعالوا_الوا لتسمعوا , يا أهل بلادي ماذا يحدث
قال , محمد وهو طفل صغير ,
يوما كنت أمام المدرسة مع أمي تقدما إثنان معروفيين , ضربا أمي بالسيف , و أخذني وأنا ابن ثمان سنين من يدي أمي و هي تصيح و تستغيث , لا أحد تقدم ليدافع عنا , أبعدوني عن أمي فصبا , أخدوني لتلك الكهوف الموحشة , مزقوا محفظتي ’ وانهالوا علي ضربا مزقوا كتبي , ما رحموني إغتصبوني , قتلوني و أخدوا أعضائي ليبيعها في السوق السوداء
تعالوا هنا يا أهل الأمن أينكم , مثل قصص الضحايا كثيرة
البارحة و بصفتي الكاتبة دخلت باليوتيوب لأرى قصصا منسية مؤلمة جدا ففي هاته الكهوف بالكزيز بفاس , كانت فيها ملابس كثيرة لعدد من الضحايا جلهم بنات سيدات , مغتصبات و لا أثر لهن لعلهن اغتصبوا , تعذبوا ذبحوا قتلوا , دفنوا منسيين
كم من دمعة لهؤلاء لم تشفى , كم من طفلة و كفل لقي نفس المصير
و في هذا الأيام تعالوا لتسمعوا شهادات صادمة
فتاة لازالت قاصر تغتصب و تصور أمام الكل لتنشر على الإنترنيت
و كم من قصص , قد وقعت في الأنترنيت عدد ضحاياها أكثر يبتزونهم الذئاب البشرية بالفضيحة و بالمال للتستر على جرائمهم
يا بلد , ماذا وقع فيك
بلادي ما السبب
بلادي أعاتبك , أشفق على كل مسكين لا حول و لا قوة له إلا بالله
أين الأمن ؟
أين الأمان
ترابك نحبه لكن يا بلد لو تتغيرين
لم أعد أعرفك يا بلدي لم أعد أعرفك كما كنتي , بلدي , الألم يعصر بي و أنا أشتاق لأن تنضجي بالعقل و بالأمن .

لا أقسم ببلدي و بما توعد و بما تتوعد؟

شيزوفرينيا

ج ف ب


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : جوليانا فلانتينا باناصا ـ مدينتي باناصا الأتريه, و من بلاد المهجر أكتب لها, عاشقة إياها

الحياة, و بلادي التي أحب , و تسكن في الذات و في الروح , بلادي ,لك كل الحب .   / الفيس بوك :Juliana Valantina Panasa . مدينة باناصا الأثريه , المغرب