أضيف في 15 مارس 2018 الساعة 16:07

توجيهات قصد التحفيز وتحقيق التميز


أحمد حسيسو
معشر التلاميذ والطلبة، هذه مبادئ عشرة مختصرة، بمثابة مفاتيح للنجاح، نتأملها بتمعن، ونتخذها بوصلة موجهة، تساعدنا بحول الله تعالى على التوفيق في مسارنا الدراسي ومستقبلنا المهني:

المبدأ الأول:
إذا أردتُ ← فأنا أستطيع، الإرادة مفتاح، يقال باللغة الفرنسية: " Si je veux, je peux"
المبدأ الثاني:
الذكاء ذكاءات متعددة: عقلية، قلبية، عاطفية، لغوية، جمالية، فنية، تخيلة، حسية، جسدية… وإن لك نصيبا وافراً بلا ريب، فاسع لاكتشاف قدراتك، إنك لست مخلوقا عبثا.
المبدأ الثالث:
أنواع الشخصية متعددة كذلك، منها الشخصية الاجتماعية والتقنية والعقلانية والقيادية والتنفيذية… فاسلك السبل الممكنة لمعرفة شخصيتك واتخاذ الوجهة المناسبة لك، كتمرير رائز هولاند على سبيل المثال لا الحصر (test de HOLAND) مستشيرا ذوي الخبرة ومستعينا بهم.
المبدأ الرابع:
ليس هناك مجال دراسي أو مهني أفضل قطعا من غيره، بل هناك مجال أكثر ملاءمة لكل شخصية على حدة، بحسب الميول والقناعات والتوجهات والقدرات…
المبدأ الخامس:
أنت مزود بقدرات لا حصر لها، ودماغك لم يشغل منه حتى الآن إلا مساحة ضئيلة جدا، فكم من جمجمة لا تقل قدرات صاحبها عن دماغ الفيزيائي الشهير آينشتاين مثلا، لكن صاحبها ساه لاه لم يتأت له اكتشاف نفسه، ولم تستثمر البشرية في ذلكم الكنز الخفي العظيم ولم تستفد منه !
المبدأ السادس:
أدمغة العباقرة الكبار عبر التاريخ رغم إنتاجاتها الهائلة لم تستنفذ ما في جعبتها، وما حدَّ من عطاءاتها إلا الموت…
المبدأ السابع: إن ألد عدو لك هو الهزيمة النفسية، فلا ترسل إلى دماغك رسائل سلبية من قبيل: “أنا ضعيف، أنا غبي، لن يكون بإمكاني تحقيق كذا، لست ذكيا، أنا أقل شأنا من غيري، وهل مثلي يستطيع فعل كذا أو إنجاز كذا!…، فهذه الرسائل تكرس الإحباط والتشاؤم في الشعور واللاشعور، بل قم وانفض عنك غبار الخمول والكسل والوهن، وابدأ بالعمل اليسير يحفزك للاستمرار وإنجاز المزيد…
المبدأ الثامن:
قل في نفسك سرا وأسمع نفسك جهرا، وفي الخلوة والجلوة: أنا أريد، أنا أستطيع، لا بد أن أصل، ثم بادر ولا تتردد، لا تستسلم للعثرة الأولى ولا الثانية ولا الثالثة، جدد العزم وانهض مسلحا باليقين في حتمية الوصول، مثال قصة إديسون مع المصباح خير دليل على ذلك…
المبدأ التاسع:
لا يحبطنك من تفوقوا عليك، تمسك بالصبر والجلد وواصل بذل الجهود، فقد تدركهم وسط الطريق، وقد تتجاوزهم، إن قطع الألف ميل يبدأ بالخطوة الأولى…
المبدأ العاشر:
أذا تعذر عليك التوفيق وتعسر، وتعثرت الخطى باستمرار رغم الجهد والإصرار، فثمة خلل ينبغي البحث عنه ومراجعته وتصحيحه، وتذكر وتدبر قول الله تعالى: “إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم” صدق الله مولانا العظيم.


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : أحمد حسيسو

إطار في التوجيه التربوي   / تنغير , المغرب