أضيف في 4 مارس 2018 الساعة 12:18

مسوؤلو أوراق الخريف


رشيد اليملولي
. مسؤولو أوراق الخريف .
لا نعلم لماذا يلح غالبية المسؤولين في بلادي على تحميل الإنسان المغربي جريرة فشل كل السياسات ، و من ثم بناء فشلهم على فشل هذا الكائن الذي لا يدري من أين يأتي هؤلاء بعد أن يتحولوا إلى " ذئاب " سياسية ، بعد أن ارتادوا مرتع الحمل الوديع خلال العملية الانتخابية .
سبب النزول تصريحات تتهم منظمومة الموظفين باتهام الميزانية المالية للدولة ، متجاوزة في ذلك فرنسا ؛ فإذا جاز لنا أن نفهم و لو بشكل بسيط ما حجم الأرصدة المالية التي يتوفر عليها مغاربة النوع طبعا المالي ؟ .
و ما حجم الثروات التي أنفقت في مشاريع فاشلة ( المخطط الاستعجالي و المغرب الأخضر نموذجا ) ؟ ، و ما القيمة المالية التي يتم هدرها في إطار صلاحيات و اختصاصات غامضة فيما يعرف بالصناديق السوداء ؟ .
بل ما معنى أن لا تناقش ميزانية القصر و الجيش ؟ .
هذه التصريحات و غيرها لا تعكس إلا وعيا زائفا ، يزيح الستار عن المسؤولية السياسية و التنفيذية ، التي لا تبدع إلا في الإفقار و التحقير من خلال مهاجمة الطبقة الوسطى ، بل و تفشل في تقويتها ، و تغيب قدرتها في القوة الإضافية و الاقتراحية ،إنه زمن الرداءة و الاستقالة من تقوية المجتمع و تحصينه عوض إدخاله في غرفة الموت البطيء ليقول بملء فاه :
أسود علينا و في الحروب نعامة ، و الحرب هنا لا تعني إلا الرتبة 123 في التنمية البشرية .


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : رشيد اليملولي

استاذ الثانوي التأهيلي ـ دكتوراه في التاريخ   / مكناس , المغرب