أضيف في 11 فبراير 2018 الساعة 20:40

الكاتب الجهوي للجامعة الحرة للتعليم مراكش آسفي: وجود مدراء إقليميين ضعاف ساهم في خلق تشنجات كثيرة بمجموعة من المديريات الإقليمية بالجهة


نورالدين الطويليع

كشف الكاتب الجهوي للجامعة الحرة للتعليم بجهة مراكش آسفي، المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب عن هشاشة الواقع التربوي بالجهة، وأوعز المسؤول النقابي، في كلمة له بمناسبة انعقاد المؤتمر الإقليمي الثاني لنقابته بإقليم اليوسفية، اليوم الأحد 11فبراير 2018، أن هذه الهشاشة ساهم في رسوخها مسؤولون تربويون لا يملكون أي مشروع تربوي، ولا يعرفون ما الذي يجب عليهم فعله، مضيفا بأن وضعا هذه سمته ساهم في خلق تشنجات وتوترات أخذت من وقتنا الكثير، نحن وباقي الفرقاء، كما هو الشأن بالنسبة لمديريات اليوسفية وآسفي وشيشاوة، لأن المشكل هو أننا، يضيف ذات المتحدث، لا نضع الرجل المناسب في المكان المناسب، بالإضافة إلى افتقادنا على مستوى الأكاديمية إلى رجل قوي قادر على حلحلة مشاكل الجهة، وعلى اتخاذ القرار بشجاعة وجرأة، دون الركون دائما إلى مهمة الإطفائي.


إلى جانب هذا أكد المسؤول النقابي حرص نقابته مركزيا على تتبع مشاكل نساء التعليم ورجاله، خصوصا مشكل ضحايا النظامين الأساسيين الذي قال إن الجامعة الحرة واكبته منذ البداية، ورفضت بالبات والمطلق الحلول الترقيعية التي كانت تأتي بها الوزارة، تفاديا لخلق مشكل فئوي بهذا الصدد، مبشرا المتضررين بأن حرب هذا المشكل ستضع أوزارها عما قريب.


وفي ختام مداخلته أكد المسؤول النقابي على إيلاء نقابته كل الاهتمام والرعاية لملف الأساتذة المتعاقدين الذين اعتبرهم جزءا لا يتجزأ من الأسرة التعليمية، ودعا إلى التواصل معهم وفتح المقرات لهم.


بدوره عبر المفتش الإقليمي للاتحاد العام للشغالين باليوسفية عن انشغاله العميق بواقع المنظومة التعليمية التي قال إنها تسير نحو المجهول، قبل أن يضيف بأن مؤامرات كثيرة صارت تحاك ضد المدرسة العمومية، وضد الأستاذ العمومي، والحل الوحيد للتصدي لها هو التمسك بالوحدة النقابية على حد تعبيره.


وبعد أن أسدل الستار عن الجلسة العامة، تمت قراءة التقريرين الأدبي والمالي، وانتخب المؤتمرون مكتبا جديدا جاءت تشكيلته على الشكل الآتي:


الكاتب الإقليمي: فاطمة عريش


النائب الأول: عبد الكريم موهيب


النائب الثاني: الحبيب السعدي


أمين المال: عبد اللطيف احميمسة


نائبه: عبد النبي الحجام


المقرر: عواطف رشدي


نائبه: أسماء أسهل


المستشارون: ميلود الروماني ـ إلهام الكريبي ـ محمد عدعود ـ فاطمة الزهراء بوقفتان.


هذا، وقد خصنا منسق اللجنة التحضيرية للمؤتمر بكلمة عبر من خلالها عن امتنانه للضيوف الذين شرفوا المؤتمر، ولمناضلي الجامعة الحرة الذين أتوا من أعماق الإقليم، وأكد حرص المكتب الجديد على الالتزام بصدق ووفاء بروح المسؤولية الملقاة على عاتقه، ومعالجة مشاكل نساء التعليم ورجاله بكل حزم وإنكار للذات، مشددا على ضرورة المضي في التنسيق النقابي وخلق وحدة نقابية قادرة على التصدي لما تعيشه المنظومة من إكراهات كثيرة.


 


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : نورالدين الطويليع

, المغرب