أضيف في 5 فبراير 2018 الساعة 20:30

في حضرة الست


رشيد اليملولي

في حضرة الست .

المقام مقام فن ، و تربية و أخلاق وروح ، و عمق ، رقي ، حين تمتزج الكلمة و اللحن مع روح أخاذة ، تتوالى الأنغام شلالا يعبر الأنفاس ، يحبسها ، يغمرها بأريجه و عطره و بيلسانه ، يجنبها العقم و يحفها بوالدة الراقية ، يحفل بها ، يرقيها ، و يجعل من هذا العالم كتابا و معنى لا ينفذ إليه إلا متعبد و زاهد ارتأى الحكمة سبيلا ، و الذوق معنى ، و النبل و الرقي مسارا إنسانيا ينسج علاقات آدمية راقية ، لا تعتورها عاديات الزمن و موبقاته .

حين غنت أم كلثوم ولا زالت تغني كانت تسعى إلى التربية ، إلى تزميل الذوق ،و انتشاله من الإحن و النعرات العابرة ، تصعد به نحو سلم لا يكتفي بنقط الوصول إلا ليبدأ الرحلة و المسار في دروب عالم ديدنه الإنسان حين يسمو و يعلو ، يواصل بغية حلم حليم ، و نفس تأبى أن ينمطها إحساس ما أو عاطفة معينة .

لقد غنت أم كلثوم من أجل الإنسان بهدف تحويل دواخل النفس إلى فضاء رحب للعطاء و البذل و التضحيات .

لم تنبس أم كلثوم ببنت شفة بالحب و العشق و الهجر و الصد ، من أجل تسجيل الحدث و دغدغة العواطف و الأحاسيس ، و بناء مريدين همهم الوحيد بركات الشيخ ، بل هدفت إلى قتل الأمراض المرتبطة بالإحساس ، كالتملك وحب الذات ، و الافتتان بالصورة من أجل جمالها ، لا روحها .

إنها ببساطة غنت و أطربت من أجل الروح ، تفتح فيها العلاقات الإنسانية على الجمال الأخاذ و الكلمة الموحية و النغم الطروب ، و حين غادرتنا كجل الأحلام إلى دار البقاء ، يتمنا في نغمة لازلنا بعيدين عنها ، و إن توالدت الأسماء و تتالت معها الأنغام ، فلا شيء يعلو على لحن كتب من أجل صدق فن نبيل ، أشبه بقطرة ندى في براءتها .

لقد أطربت في العشق ، و لم يكن قط هذا الطرب ليوحي بغير معناه ، بل كان تربية للنفس ، و ترويضها لها على الانسجام مع الاختلاف ، و حين أطربت عن الهجر و نكران الحبيب ، كانت تتسلل المعاني خلسة و في تعبير واضح من خلال الآهات ، و الأنين ، و الصراخ ، معلنة عن حب صوفي ، يربي و يلبس الذات معاني لا حصر لها و لا حدود .

إننا ببساطة أمام نغم كان صرحا من خيال ، نقول فيه ما قال نزار قباني :

أنا لا أقول أحبك

و معناه أني أحبك أكثر .

رحم الله الفقيدة ( في ذكرى رحيل أم كلثوم ) .

 


قيم وشارك المادة :


  
كاتب الموضوع : رشيد اليملولي

استاذ الثانوي التأهيلي ـ دكتوراه في التاريخ   / مكناس , المغرب

مواضيع أخرى قد تعجبك أيضا :